سيو SEO: المعايير الأكثر أهمية والسلوكيات الممنوعة - صفحات

سيو SEO: المعايير الأكثر أهمية والسلوكيات الممنوعة

مع بداية كل عام، تبدأ جميع المواقع المهتمة بالتهيئة لمحركات البحث (أو ما يُطلق عليه اصطلاحًا اسم سيو SEO) برصد التغييرات في المجال ضمن العام القادم، لتقدم لقراءها الخلاصة.
وهذا ما سنحاول فعله اليوم.

الآن تنقسم نصائحنا بين 4 فئات:

  1. زيادة النقرات على روابطك في نتائج البحث.
  2. تحسين التهيئة لمحركات البحث عبر المحتوى [السيو الداخلي للموقع On-Page SEO]
  3. تحسين التهيئة لمحركات البحث (من الناحية التقنية)
  4. بناء الروابط.

 

#) زيادة النقرات على روابطك في نتائج البحث

لنبدأ بالنقرات، وتحديدًا كسب المزيد من النقرات من غوغل دون اشتراط الحصول على ترتيب أعلى بالفعل، وهذا أحد أروع الأشياء في علم السيو.
في الواقع، لا يتعين عليك الحصول على ترتيب أعلى إن أردت اجتذاب المزيد من الزيارات، وذلك طالما كان بمقدورك الحصول على نقرات أكثر من روابطك المصنفة بالفعل. لذلك دعونا نتحدث عن بعض الاستراتيجيات المحددة للحصول على المزيد من النقرات (غير المشروطة بزيادة الترتيب).

1. تحسين أيقونة المفضلة (Favicon)

أنا مندهش من عدم تحدث الكثيرين عنها في عام 2020! يعرض غوغل أيقونات المفضلة في نتائج بحث الجوال، ويمكنها التأثير على نسبة النقر إلى الظهور (CTR) إذا كانت مُبهرة. يمكن أن تُحدِث أيقونة مفضلة جيدة فرقًا بسيطًا، ولكن الفرق الحقيقي يظهر إذا تمكنت من الحصول عليه بشكل صحيح. كتب آرون وول، مؤسس موقع SEO Book، إحدى التدوينات القليلة جدًا حول ذلك.

 

2. تحسين مسارات التنقل

مسار التنقل (Breadcrumb): مجموعة روابط تسهّل على المستخدم فهم الهيكل الهرمي لموقعك والتنقل عبره. مثال: الصفحة الرئيسية  > التسويق > كيف تختار اسم نطاق لموقعك

ضمن سعينا لتحسين أيقونة المفضلة لموقعنا، يُفضل أن نسعى -أيضًا- لتطوير مسارات التنقل (Breadcrumb) أيضًا. يعرض غوغل مسارات التنقل في نتائج بحث سطح المكتب والجوال على حدٍ سواء، ويمكننا جعلها غنية بالكلمات المفتاحية، الأمر الذي سيزيد -بلا شك- نسبة النقر إلى الظهور (CTR) لموقعنا.

اليوم، يحصل غوغل على مسارات التنقل من أماكن عدّة: عنوان URL لموقعك، وترميز المخطط "السكيما-Schema"، ومسارات التنقل الفعلية على الصفحة.

ما تريده هو التأكد من أن غوغل يعرض مسارات التنقل التي تريدها أنت عرضها، وعند استخدام الكلمات المفتاحية التي تختارها. أفضل طريقة لتطبيق ذلك هي التأكد من وجود مسارات تنقل -تتضمن الروابط- على صفحتك، وأنك تستخدم ترميز المخطط. في الحالة المثالية، ستتطابق مسارات تنقل مع بنية عنوان URL، لكن هذا ليس ضروريًا دائمًا.

 

3. الأوصاف التعريفية (Meta descriptions)

أظهرت دراسة حديثة أن 30% من مواقع الويب لا تستخدم الأوصاف التعريفية! أصبح هذا مفهومًا الآن لأن دراسة أخرى أظهرت أن غوغل تعيد كتابة الوصف التعريفي 70% من الوقت، لكنها لا تستخدم الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها المستخدمون.
ولكن إذا كتبنا وصفًا تعريفيًا جيدًا، فيمكن أن يُغري ذلك المستخدمين بالنقر على روابطنا، ويمكننا فعل ذلك عبر استخدام أوصافًا تعريفية غنية بالكلمات المفتاحية التي يبحث عنها الأشخاص بالفعل.
وبذا، عندما يستخدم (غوغل) وصفك التعريفي، فهو يحفّز هذه النقرات ويعمل كنسخة تسويقية لموقعك الإلكتروني.

 

4. الأرقام ضمن العناوين

أظهرت دراسة مؤخرًا أن تضمين عنوان التدوينة التاريخ. مثال (https://Blog.com/2021/02/29/SEO) يمكن أن يزيد من ترتيب العلامة التجارية في محركات البحث. تعد الأرقام بشكل عام أحد أبرز الأشياء التي عادةً ما تقدّم نتائج جيدة إلى حد كبير.

إنما تجنّب استخدامها كحيلة.

 

5. استخدم صيغة شكلية (boilerplate) في العنوان 

تعريف الصيغة الشكلية (boilerplate): نص يمكن إعادة استخدامه في سياقات/تطبيقات جديدة دون إحداث تغييرات كبيرة عليه.

تمنح الصيغة الشكلية (boilerplate) الفرادة لعناوينك. ويمكنها تقديم قيمة استثنائية وتميّزًا لتدويناتك قبل أن يدخل الزائر رابطك عبر محركات البحث.

إنما للدقة، لا تحظى النصيحة السابقة بنتائج ثابتة! اعتاد القائمون على مدونة Moz وضع عبارة "Whiteboard Friday" في نهاية تدوينة كل جمعة، ثم اكتشفوا أنهم حصلوا على نقرات أكثر وترتيب أعلى ضمن محركات البحث عندما أزالوها.

لذا، ننصحك هنا بتجربتها أولًا، ثم اكتشاف ما إذا كانت إزالته تؤدي بالفعل إلى زيادة تصنيفك. في بعض الأحيان لن يحدث ذلك. لكن لن تعرف ما لم تُجرّب.

 

6. مخططات الاسئلة الشائعة والمقالات الإرشادية

نادرًا ما سيخبرك أحدهم بذلك، لكن هل تعلم أن محرك البحث (غوغل) يمنح الأولوية لمخططات الاسئلة الشائعة "FAQ" والمقالات الإرشادية "how-to"؟
لكن مجددًا: لا تتناسب هذه الطريقة مع كل صفحة من صفحات موقعك. لذا، عليك التأكد من منطقية وجود الأسئلة الشائعة ضمن الموقع. حينها، إن طبّقتها بالشكل المناسب، يمكنك زيادة النقرات دون زيادة ترتيبك الفعلي في غوغل.

##) تحسين التهيئة لمحركات البحث عبر المحتوى [السيو الداخلي للموقع On-Page SEO]

دعنا ننتقل للسيو الداخلي، ونتحدث عن بعض النصائح المتعلقة بمحتوى موقعك:

7. تنشيط أفضل محتوى لديك

يمكن أن يغدو محتواك قديمًا بعد بضع سنوات، حيث تكتب مقالة/تدوينة، ثم تشاركها على شبكات التواصل الاجتماعي. يقرؤها جمهورك ويتفاعل معها لفترة.. ثم ينساها.
لذا، ربما حان الوقت لتعود إلى [قطع المحتوى الذهبية] لديك على مدار العامين إلى الخمس سنوات الماضية.. أو حتى 10 سنوات.

والآن، جِد طريقة لاستغلاله مجددًا (ربما عن طريق تحديثه فحسب، مع الاحتفاظ به على نفس عنوان URL). في بعض الأحيان، تُحقق هذه الطريقة زيادات هائلة (تتراوح بين 500% وحتى 1000%).

 

8. زيادة الروابط الداخلية

سرّ خطير: الكثير من أفضل وكالات تحسين محركات البحث (SEO)، عندما يحتاجون لتحقيق زيادة سريعة في تصنيفات مواقع عملائهم، يلجأون لإحدى طريقتين (يعرفون أنهما الأسهل). الأولى، علامات العنوان ميتا تاج "Meta Tag" والأوصاف التعريفية "Meta Description"، أما الثانية والأهم: زيادة الروابط الداخلية.

ما رأيكم لو تحدثنا عن طريقتين سهلتين للقيام بذلك دون بذل الكثير من الجهد.

 

  1. تحديث المحتوى القديم بروابط جديدة

    هذه خطوة نرى العديد يتخطونها مرارًا وتكرارًا: عندما تنشر تدوينة جديدة، تأكد من أنك ستعود وتُضيف المحتوى القديم بهذه الروابط الجديدة.

    كيف تفعلها بالشكل الصحيح؟
    - ابحث عن أفضل الكلمات المفتاحية التي تودّ زيادة ترتيبها.
    - انتقل إلى "أدوات مشرفي المواقع" أو مستعرض الكلمات المفتاحية لترى أي صفحات موقعك صُنفت لتلك الكلمات المفتاحية في غوغل.
    - اضف روابط المحتوى الجديد إلى تلك الصفحات.

    وجدنا أن فعل ذلك، مرارًا وتكرارًا، يقلل من معدل الارتداد (Bounce rate)

  2. إزالة الروابط غير الضرورية

    هل تحتاج حقًا لوضع رابط صفحة (من نحن؟) في كل تدوينة؟ أو رابطًا لنموذج الاتصال في كل صفحة من صفحات موقعك الإلكتروني؟
    سيتيح لك حذف الروابط غير الضرورية إصدار المزيد من تكافؤ الروابط "Link equity" للروابط التي حصلت عليه بالفعل، وهذه الروابط هي إحدى المؤشرات الرئيسية لترتيب غوغل.

 

9. التحقق من تماثل روابط نسختي الموقع

ماذا نقصد بهذه الجملة "الطويلة" يا تُرى؟

أصدرت (غوغل) قبل عامين تحديثًا جديدًا، حمل اسم"Mobile-first indexing"، فما هو؟ لكل موقع/مدونة نسختين تعملان معًا: الأولى لأجهزة الكمبيوتر والثانية للهاتف الذكي.

وهكذا، عندما تزحف "عناكب غوغل" لموقع الويب فستجد نسختين من الموقع، فتثبّت وتؤرشفه بناءً على هاتين النسختين. لكن في الماضي كان تركيز محركات البحث ينصب على نسخة سطح المكتب (نظرًا لاستخدامها بكثرة). أما الآن -ومع تحديث Mobile-First indexing- تحوّل تركيزها لنسخة الهاتف الذكي (لأن أغلب عمليات البحث أصبحت تُجرى عبرها).

المطلوب منك إذًا هو أن تتأكد من تطابق الروابط بين نسخة الهواتف الذكية ونسخة سطح المكتب.

لكن أليستا متطابقتين أصلًا؟

في الواقع: لا، فالكثير من المواقع تكتفي بنسخة سطح المكتب، ثم تقرر "تقليصها" وتحويلها لنسخة الهاتف الذكي.. لكنهم يفقدون بعض الروابط أثناء العملية (مثل رأس التنقل وروابط التذييل وأشياء من هذا القبيل)!

أظهرت دراسة حديثة أن متوسط ​​روابط الصفحة ضمن نسخة سطح المكتب هو 61 رابطًا وأن ذات المتوسط ل​​نسخة الهاتف الذكي هو 54 رابطًا. هذا يعني أن هناك 7 روابط أقل على صفحات الهاتف الذكي مقارنة بصفحات سطح المكتب، مما يعني فقدان الكثير من الروابط. لذا، تأكد من وجود تماثل بين النسختين حتى لا تفقد هذا الرصيد.

 

10. المحتوى الطويل.. يكسب

أنا لا أدّعي أن طول المحتوى هو عامل مهم للترتيب ضمن نتائج محركات البحث، فهو ليس كذلك، بل يمكن أن يحظى المحتوى القصير بترتيب جيد.

السبب الذي يدفعني لنصحك بالاستثمار في المحتوى الطويل/المفصّل هو أننا لاحظنا، مرارًا وتكرارًا، أن المحتوى الطويل، يحظى بالمزيد من الإحالات والمشاركات.
لذا، احرص على تقديم محتوى طويل قدر الإمكان.

 

11. استخدام المزيد من العناوين

إن قررت اتباع النصيحة السابقة، فتأكد من استخدام المزيد من العناوين. نقصد هنا مستويات عناوين H2 و H3.

قسّم محتواك الخاص بعناوين جيدة وغنية بالكلمات المفتاحية. لماذا؟ حسنًا، أجرى خبير التسويق بالمحتوى A.J. Ghergich بحثًا أكتشف من خلالخ أنه كلما زاد عدد العناوين الفرعية في تدوينتك، حصلت الأخيرة على ترتيب أعلى للمقتطفات المميزة "featured snippet" وهي مربعات خاصة يُعكس فيها تنسيق نتيجة البحث العادية، مع عرض المقتطف الوصفي أولاً.  المواقع التي تضمّ 12-13 عنوانًا فرعيًا، وهو رقم يبدو مبالغًا فيه، تُصنّف أعلى في فئة المقتطفات الأكثر تميزًا.

لذا تأكد من تقسيم المحتوى المحتوى خاصتك بعناوين. فذاك يُضيف القليل من الأهمية للسياق. وكما وتعدّ طريقة رائعة لرفع ترتيب محتواك في محركات البحث (نوعًا ما).

 

12. استغلال الموضوع ذاته بأكثر من طريقة

أو ما يُطلق عليه تعبير (عناقيد الموضوع - Topic clusters)؛ وذلك من خلال تقديم أجزاء متعددة من المحتوى حول الموضوع ذاته ثم ربطها معًا -بذكاء- عبر إضافة الروابط الداخلية السياقية الصحيحة.
يمكن أن يزيد ذلك نسب المشاركة (لأن الناس سيقرؤون المقالات المختلفة).

 

13. عرض المحتوى بعيدًا عن ألسنة التبويب

إذا كان بعض المحتوى لديك مختبئًا خلف (القوائم المنسدلة) أو على الزائر النقر فوق رابط لرؤيته، فأنت تفوّت فرصة عظيمة لاكتشافه! حيث أثبتت عدّة أبحاث أن المحتوى الذي يظهر دون أن يُضطر الشخص للنقر ليراه، يحقق أداءً أفضل بشكل عام من المحتوى المخفي في ألسنة التبويب.

الآن لأكون واضحًا، لا أعتقد أن (غوغل) يمايز المحتوى في ألسنة التبويب، بل هو قادر على فهرسته وتصنيفه على ما يرام. لكني أعتقد أن الأشخاص يتفاعلون أكثر مع المحتوى عندما يكون خارج ألسنة التبويب، وربما تساعد بعض هذه الإشارات في تحقيق ترتيب أفضل قليلاً.

 

###) تحسين التهيئة لمحركات البحث [النواحي التقنية]

حسنا. فقط عدد قليل جدًا من النصائح التقنية لتحسين محركات البحث. نحن نسير بسرعة.

14. حيوية الويب الأساسية

2021 هو عام الاستثمار في حيوية الويب الأساسية.

حيوية الويب الأساسية "Core Web Vital": مجموعة مقاييس لتجربة المستخدم في العالم الحقيقي لتحميل الأداء والتفاعل والاستقرار البصري للصفحة. نتحدث عن سرعة الموقع وتقديم تجربة رائعة للصفحة، ونرى أنها ستكون عامل ترتيب فعلي قريبًا جدًا.

نصيحة واحدة بودنا مشاركتها هنا، إذا كنت تستخدم ووردبريس، فنوصي بشدة باستخدام Cloudflare، ولا سيما مُحسّنهم التلقائي لمنصة ووردبريس "APO". تلك طريقة رائعة لتسريع مدونتك المُستضافة على ووردبريس ومساعدتك على تحقيق نقاط أفضل لبعض هذه العناصر الحيوية للويب الأساسي. تكلفتها منخفضة للغاية وسهلة التنفيذ وهي طريقة رائعة لتسريع مدونتك.

 

15. حدّ خرائط المواقع بـ 10,000

يُسمح لك بـ 50,000 عنوان URL لكل خريطة موقع. فإذا كان موقعك كبيرًا وواجهت مشكلات في الفهرسة، فخفّض عدد الروابط في خريطة موقعك إلى 10000 عنوان URL. ليس عليك استخدام كل الـ 50000!

 

16. الاستفادة من خرائط المواقع الديناميكية

خريطة الموقع الديناميكية: خريطة موقع تتغير بناءً على ما تريد أن تزحف إليه عناكب غوغل. لذلك، إذا كان لديك مجموعة معينة من عناوين URL وتريد أن تمنحها الأولوية، فضع في الحسبان أن تضمّنها خريطة موقع خاصة بها.

كيف؟ اجعل ملف Sitemap صغيرًا ومحددًا (ربما تقصره على ألف عنوان URL)، وأثناء زحف عناكب غوغل لاكتشاف روابط موقعك، ضع عناوين URL إضافية ذات أولوية عالية، والتي تريد منها أن تكتشفها، ثم ازِل بقية الروابط من خريطة الموقع.

 

####) بناء الروابط

دعنا نتحدث بسرعة عن نصائح بناء الروابط لعام 2021، لأن الجميع يحب بناء الروابط.

نحن نمزح فحسب! فالواقع أن الجميع يكره بناء الروابط. بناء الرابط صعب للغاية. هناك بعض المحترفين وهناك بعض الأشخاص الرائعين في الصناعة الذين يحبونها، وهم رائعون فيها. أنا شخصياً لست بارعًا في بناء الروابط، لكنني لا زلت قادرًا على إنشاء الكثير منها.

 

17. الحصول على روابط "سلبية"

يمكن الحصول على رابط سلبي عبر إنشاء محتوى يحصل على الروابط -دون مجهود- من قِبل الأشخاص الذين يرونه في صفحة نتائج البحث (SERP).

هذا يعني ألّا تكون مضطرًا للتواصل مع أحد. بحيث عندما يجد الصحفيون أو المدونون محتواك، فسيرغبون -بطبيعة الحال- باستخدامه كمصدر. يمكنك القيام بذلك عن طريق إنشاء أنواع المحتوى التي يبحث عنها الصحفيون والمدونون وصُنّاع المحتوى بشكلٍ عام. يشكل ذلك : البيانات، الأدلة الإرشادية، الشروحات والتعريفات وغيرها. يعد بناء الروابط السلبية (الخاملة) أحد أكثر الطرق استدامة لكسب الروابط بمرور الوقت.

 

18. الارتباط بالمصادر "المؤثرة"

نعلم أن إحدى أهم نصائح تحسين محركات البحث لبناء الروابط هي العثور على مواقع الويب التي ترتبط بمواقع منافسيك.. لكن ليس بموقعك!

لذا نصيحتنا هنا: أن تجد صفحات الويب التي ترتبط باثنين -على الأقل- من منافسيك (هذا يعني أنها مصادر مؤثرة/موثوقة). فإذا كانوا مرتبطين بمنافسين متعددين، فمن المرجح أن يرتبطوا بك إذا طلبت منهم (مجانًا أو بشكلٍ مدفوع). تعتبر أداة Link Explorer التي يوفرها موقع Moz أداة رائعة لهذه المهمة.

 

19. كن النقرة الأخيرة!

ماذا يعني ذلك؟ أي أن تسعى لإرضاء الزائر. بمجرد حصولك على النقرة الأولى =الزيارة، فأنت تريد الحصول عليها، ولكنك تريد أيضًا أن يكون لموقعك النقرة الأخيرة =نهاية المطاف. بعبارة أخرى: أن يجد الزائر في موقعك ما يبحث عنه بالتحديد دون زيادة أو نقصان.

هذا هو سحر السيو SEO. يبحث زوارك موقعك عن شيء ما، فتقدمه لهم في اللحظة التي يبحثون عنها بالضبط. عندما يمكنك أن تكون  صاحب (النقرة الأخيرة)، فمن شبه المؤكد أنك سترتفع في الترتيب وتحصل على حركة الزيارات التي تستحقها.

حسنًا، هذه خارطة الطريق للسيو لعام 2021. نأمل أن تكون قد استمتعت بها. ونرجو منك مشاركتها مع أصدقائك (إضافةً لمشاركتنا نصائحك في التعليقات أدناه).

ترجمة -بتصرف- لمقال: The Definitive Guide To SEO In 2021

التعليقات

يجب تسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكّن من التعليق